منتدى مبارك الميلي للمعلمين
منتديات المعلم الميلي
مرحبا أخي الكريم أو أختي الكريمة الزائر المرجو منك أن تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معنا، إن لم يكن لديك حساب، نتشرف بدعوتك لإنشائه

الشهيد سعيد صيام.. المحارب الهادئ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشهيد سعيد صيام.. المحارب الهادئ

مُساهمة  abdelmadjid في الجمعة 16 يناير - 7:10


غزة – خمسون عاما هي سنوات حياته التي مزج فيها بين الجانب السياسي والعسكري.. يصفه الكثيرون بالهدوء والثقة بالنفس، ويجمعون على أن هدوءه هو سر قوته.. خطب في كثير من مساجد القطاع أشهرها مسجد اليرموك بغزة.. آخر خطبه كانت تلك التي دافع فيها عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس".. وكانت إسرائيل تضع اسمه على رأس قائمة الاغتيالات.

إنه سعيد صيام، القيادي في حماس، ووزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، الذي استشهد هو وابنه وشقيقه في غارة إسرائيلية مساء اليوم الخميس، حينما قصفت طائرات "إف 16" منزل شقيقه الكائن في حي اليرموك بمدينة غزة.

ولد صيام، النائب أيضا في المجلس التشريعي، في 22-7-1959، في معسكر الشاطئ غرب مدينة غزة، وتعود أصوله إلى قرية "الجورة" قرب مدينة عسقلان المحتلة عام 1948.

تخرج القيادي بحماس عام 1980 في دار المعلمين برام الله، وحصل على دبلوم تدريس العلوم والرياضيات، ثم أكمل دراسته الجامعية في جامعة القدس المفتوحة وتخرج منها سنة 2000، وحصل على بكالوريوس التربية الإسلامية.
مدرس ورجل إصلاح
عمل الوزير مدرسا في مدارس وكالة غوث الدولية بغزة من عام 1980، حتى نهاية 2003؛ حيث ترك العمل على خلفية انتمائه السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".
كما عمل خطيبا وإماما متطوعا في مسجد اليرموك في مدينة غزة، وعمل كذلك واعظا وخطيبا في العديد من مساجد قطاع غزة.

وشارك الشيخ سعيد صيام في لجان الإصلاح التي شكلها الإمام الشهيد الشيخ أحمد ياسين، لحل النزاعات والشجارات بين المواطنين؛ وذلك منذ مطلع الانتفاضة الأولى التي عرفت بـ"انتفاضة المساجد"، ويذكر أن الشيخ صيام متزوج وأب لستة من الأبناء.

وكلف صيام أثناء حياته بالعديد من المناصب، فكان رئيسا للجنة قطاع المعلمين، وعضو اتحاد الموظفين العرب بوكالة غوث الدولية، ومسئول دائرة العلاقات الخارجية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وعضو القيادة السياسية للحركة في قطاع غزة.

كما عمل عضوا في مجلس أمناء الجامعة الإسلامية في غزة، وعضو الهيئة التأسيسية لمركز أبحاث المستقبل، وفي عام 1980 كان صيام عضوا في اتحاد الطلاب بدار المعلمين برام الله.
في سجون الاحتلال
واعتقل "سعيد صيام" من قبل الجيش الإسرائيلي أربع مرات خلال الأعوام 1989-1990-1991-1992، ثم أبعد إلى مرج الزهور بجنوب لبنان لمدة عام.

وفي عام 1995 اعتقله جهاز المخابرات العسكرية الفلسطيني على خلفية الانتماء السياسي لحماس، ضمن حملة الاعتقالات الواسعة التي شنتها السلطة ضد حركتي حماس والجهاد الإسلامي، إثر تبني الحركتين لسلسلة من العمليات الانتحارية في إسرائيل.
أعلى الأصوات بفلسطين

وانتخب صيام عضوا للمجلس التشريعي عن كتلة "التغيير والإصلاح" عن قائمة حركة حماس في دائرة غزة في الانتخابات الأخيرة، والتي حصل فيها على أعلى أصوات الناخبين على مستوى الأراضي الفلسطينية.

وفي عام 2006 تقلد صيام منصب وزير الداخلية والشئون المدنية في الحكومة الفلسطينية العاشرة.

وفي يوم 17-5-2006 انتشرت "القوة التنفيذية"، التي أنشأها صيام، في شوارع المدن بهدف: حفظ الأمن والنظام، والقيام بالدور المفقود الذي كان يفترض أن تقوم به الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة من فض للنزاعات، والمحافظة علي المؤسسات الحكومية والوطنية والإسلامية، وحفظ الأمن العام للمواطن الفلسطيني.

وعندما أصدر الرئيس محمود عباس قراره بعدم شرعية تلك القوة، صدر بيان من هيئة رئاسة الجهاز التشريعي أن المادة 69 الفقرة 7 من القانون الأساسي الفلسطيني نصت على أن الأمن الداخلي من اختصاص مجلس الوزراء، كما نصت المادة رقم 3 من قانون الأمن رقم 8 عام 2005 على صلاحية وزير الداخلية لتشكيل أو استحداث أي قوة يراها مناسبة لمساندة الأجهزة الأمنية في حفظ النظام وفرض الأمن، كما أن المادة 69 من القانون الأساسي يمنح الوزير صلاحية تشكيل مثل هذه القوة.
عقلية عسكرية جبارة
وتصفه حركة حماس بالعقلية العسكرية الجبارة؛ حيث خطط لكثير من المراحل المهمة في تاريخ الحركة، ومزج بين الشق السياسي والعسكري، كما يصفه الكثيرون بذكائه الحاد، وقدرته على الخطابة بنبرات صوت مؤثرة، ويجمع الكثيرون على أن هدوءه سر قوته.

وفور سماع نبأ استشهاد الشيخ سعيد صيام، بدأت مكبرات الصوت في المساجد بنعي الشهيد القائد، وقالت إنه لحق بإخوانه القادة الشهداء الذين ارتقوا من قبل أمثال الشيخ أحمد ياسين، والدكتور الرنتيسي، وإبراهيم المقاومة، والمهندس إسماعيل أبو شنب، وجمال منصور، وجمال سليم، والشيخ صلاح شحادة وأخيرا الشهيد القائد الشيخ نزار ريان الذي ارتقى هو الآخر في غارة مماثلة في الأول من الشهر الجاري.

منقول عن إسلام أون لاين
avatar
abdelmadjid
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 1354
العمر : 36
نقاط التميز : 17
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://educmila.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشهيد سعيد صيام.. المحارب الهادئ

مُساهمة  وفاء في الجمعة 16 يناير - 20:16

بارك الله فيك أخي الكريم على الجهد الجبار الذي تقوم به من نقل لأخبار إخواننا في غزة
ولا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإليه وإنا إليه راجعون
ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون
يكفينا فخرا أن موتانا في الجنة وموتى الكائن الصهيوني الغاشم في النار
اللهم ياعزيز ياجبار
يامنتقم وياقهار
أنصر عبادك المسلمين في غزة
ورد كيد يهود إلى نحورهم
وارحم شهداء غزة
وانصرهم على عدوك وعدوهم
وكم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة بإذن الله
النصر آت لا محالة شدوا العزم إخواننا في غزة
قلوبنا وألسنتنا التي لا تتوقف عن الدعاء معكم
أختكم في الله
avatar
وفاء
عضو ذهبي

انثى عدد الرسائل : 396
العمر : 34
بلادي :
إحترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى