منتدى مبارك الميلي للمعلمين
منتديات المعلم الميلي
مرحبا أخي الكريم أو أختي الكريمة الزائر المرجو منك أن تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معنا، إن لم يكن لديك حساب، نتشرف بدعوتك لإنشائه

ردا على تدمير إسرائيل العديد من المساجد في قطاع غزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ردا على تدمير إسرائيل العديد من المساجد في قطاع غزة

مُساهمة  abderahmane في الأربعاء 21 يناير - 14:59


الجزائر - في رد عملي على استهداف القصف الإسرائيلي لمساجد غزة خلال العدوان الذي دمر خلاله نحو 20 مسجدا في مختلف أنحاء القطاع، شرع الجزائريون في تشييد مسجد جديد يحمل اسم "غزة" بوسط العاصمة الجزائرية، وهو المسجد الأول الذي يحمل هذا الاسم.

هذا التضامن والتعاطف لم يقف عند إطلاق اسم "غزة" على أحد مساجد الجزائريين، بل إن بعض العائلات أطلقت الاسم نفسه على المواليد الجدد من الإناث.

ومن جانبه قال الدكتور بوعيد الله غلام الله وزير الشئون الدينية والأوقاف الجزائري وهو يضع حجر الأساس لبناء المسجد في تصريحات صحفية "مسجد غزة يحمل في طياته رموز التضامن والتآخي مع الغزاويين، كما أنه بمثابة منبر ووسيلة للتنديد واستنكار ما اقترفته إسرائيل في حق أراضي وسكان فلسطين من مجازر وحشية".

وسيقام مسجد غزة على أرض مصلى "الفرقان" في حي سفنجة (لابرلي سابقا) بوسط العاصمة الجزائرية.

بدوره أشاد سفير دولة فلسطين لدى الجزائر محمد الحوراني بهذه المبادرة الطيبة التي "تعبر عن تآزر الجزائريين مع إخوانهم بغزة الجريحة، في ظل عمليات التدمير الكلي التي نالت 12 مسجدا بالقطاع، من ضمن 20 مسجدا تعرضت لأضرار متفاوتة بدعوى لجوء عناصر المقاومة إليها".

وتقدر طاقة استيعاب مسجد "غزة" الجديد المكون من طابقين وجناحين (أحدهما للرجال والآخر للنساء) بـ 952 مصليا، بينما يمتد على مساحة تقدر بأزيد من 835 متر مربع، كما يحوي المسجد قاعة متعددة الخدمات وأخرى لتقديم الدروس القرآنية.

ويستغرق بناء المسجد نحو 18 شهرا، بينما تبلغ تكلفة بنائه نحو 82 مليون دينار جزائري (1.25 مليون دولار)، وأخذت بلدية الجزائر الوسطى على عاتقها مهمة التكفل التام بإنجاز هذا المشروع.

وعبر عدد من رواد مصلى الفرقان المعروف باسم "لابرلي" في لقاء جمعهم بـ"إسلام أون لاين.نت" عن سعادتهم وامتنانهم بأن يحمل مسجد حيهم اسم غزة"، معربين في ذات الوقت عن استعدادهم لـ "المساهمة ومد يد العون للسلطات من أجل إتمام المشروع في الموعد المقرر له.. وربما قبله".
غزة بنت قسنطينة


من ناحية أخرى أبت بعض العائلات الجزائرية إلا أن تطلق اسم "غزة" على المواليد الجدد من الإناث، وآخر من حمل هذا الاسم مولودة جديدة بمدينة "قسنطينة أطلق عليها والدها اسم "غزة"، تضامنا مع أهل القطاع في مواجهة العدوان الوحشي الذي تعرضوا له على مدى ثلاثة أسابيع، وتسبب في سقوط أكثر من 1300 شهيد وجرح ما يزيد على5400 آخرين نصفهم من المدنيين.

وتتواصل في كافة ولايات الجزائر الفعاليات التضامنية مع الفلسطينيين في غزة، وفي هذا الخصوص كشف الدكتور جمال ولد عباس وزير التضامن والأسرة والجالية الجزائرية بالخارج عن منح الجزائر ألف كرسي متحرك لصالح ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة.

وما زالت المساعدات الجزائرية بشتى أشكالها تنقل إلى قطاع غزة عبر الجسر الجوي الذي تم فتحه باتجاه مطار "العريش" المصري.

وشارك مئات الآلاف من الجزائريين في تظاهرات ومسيرات بمختلف الولايات احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على غزة؛ حيث قاموا بكسر الحظر الذي فرضته السلطة على المسيرات منذ ۲۰۰۱، وخرج المتظاهرون على مستوى العديد من الأحياء الكبرى، خاصة الشعبية، مثل "باب الوادي" و"بلكور" و"ساحة الشهداء" و"ساحة أول ماي" بوسط العاصمة.

منقول عن إسلام أون لاين

abderahmane
عضو

ذكر عدد الرسائل : 10
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى